-->
موقع نجوم الاخباري موقع نجوم الاخباري
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

الأسبرين يحمي القلب من الجلطات ولكن قد يسبب نزيف الدماغ والأمعاء

الأسبرين يحمي القلب من الجلطات ولكن قد يسبب نزيف الدماغ والأمعاء


يعتقد الكثير الناس أن من فوائد الأسبرين أنه يساعد على منع الجلطات، والنوبات القلبية، ويعمل على الوقاية من السرطان. ولكن بعض الدراسات الحديثة أظهرت نتائج سلبية ومخاطر استخدام الاسبرين وأضراره على صحة الإنسان.

نشرت جمعية JAMA الأمريكية نتائج إحصائية لعدد كبير من التجارب الطبية، للحصول على نتائج أكثر دقة، حول ارتباط الأسبرين بمشاكل الجهاز الدوري.

حيث اتضح أن الأسبرين، قد يتسبب في إحداث النزيف الداخلي، بعد احداث الضرر فى الجهاز الدوري أو الجهاز القلبي الوعائي هو الجهاز المسؤول عن دوران الدم فى الجسم.


النزيف الداخلي في الدماغ أو المعدة


من خواص الأسبرين أنه يخفف الدم، ما يساعد على منع حدوث الجلطات الدموية، ومفيد جدا للوقاية من المرضى الذين يعانون دائما ما يعانون من النوبات القلبية أو الجلطات.

ولكن خضع 164.255 شخصاً، لمتابعةٍ لمدة 6 أعوام ولم يكن لديهم مشاكل سابقة في أمراض القلب او الأوعية الدموية، وخلال الـ 6 سنوات كانوا يستخدمون الأسبرين يومياً.

وأصبحت نسبة اصابتهم بالنوبات القلبية 11% ، و 43%  نسبة الإصابة بنوبات نزيف حاد في المعدة، أو الدماغ، أو فى الأمعاء.

ولم يجد الأطباء أي تأثيرا وقائيا للأسبرين على السرطان.


تناوله فترة طويلة يضر بالكلى


هيئة الصيادلة فى ولاية هيسن الألمانية حذرت من أن تعاطي الادوية التي لا تحتاج إلى وصف طبي، مثل الأسبرين والإيبوبروفين، بجرعات عالية وعلى مدار فترة طويلة، قد يؤذي الكُلى، ولا يجوز تناول هذه الأدوية أكثر من 3 أيام من دون استشارة الطبيب.

وبصفة خاصة التحذير ركز على الناس الذين يعانون مشاكل فى الكلى، لان بقايا الأدوية يتم تصريفها عبر الكلى، وبسبب اختلالها فإنها قد تتراكم فى الجسم، وهو ما يشكل خطراً بالغا على الصحة.


الإرشادات الواجبة عند تناول الأسبرين؟


أوصت فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية بأن الأشخاص ما بين 50 و59 عاماً يجب أن يتناولوا جرعات منخفضة من الأسبرين، لمنع حدوث مشاكل فى القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون وسرطان المستقيم.

وحددت من كان لديهم احتمالية حدوث النوبات والسكتات القلبية بنسبة 10%  فأكثر، أما بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 69 عاماً ولديهم خطر التعرض لمشكلات في القلب والأوعية الدموية بنسبة 10% أو أكثر، اعتبر الفريق أن هذا القرار عائدا للشخص نفسه.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

موقع نجوم الاخباري

2021