-->
موقع نجوم الاخباري موقع نجوم الاخباري
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

أردوغان: جريمة قتل خاشقجي كانت مدبرة - يطالب السعودية بتسليم مرتكبيها إلى تركيا

أردوغان: جريمة قتل خاشقجي كانت مدبرة - يطالب السعودية بتسليم مرتكبيها إلى تركيا


ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء خطابًا انتظره العالم أجمع، كان تعهد فيه أن يكشف الحقيقة الكاملة بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والذي توفي إثر اشتباك بالأيدي في القنصلية السعودية في إسطنبول، بعد اختفائه نحو ثلاثة أسابيع.

وفي خطابه لم يكشف الرئيس التركي عن تفاصيل تختلف كثيرًا عن الرواية السعودية للواقعة، وبدأ خطابه بالدعاء للصحفي السعودي وتقديم التعازي لخطيبته وأسرته والشعب السعودي والصحفيين في العالم، ثم بدأ في سرد بعض التفاصيل، باستثناء الإشارة إلى أن الجريمة كانت مُدبرّة وجرى التخطيط لها مُسبقًا، ولم تكن غير مقصودة أو تحدث محض صدفة، كما أنه رفض تحميل المسؤولية كاملة لمسؤولين أمنيين، وقال إن هناك من اعطاهم أوامر لتنفيذها.

وأعلن النائب العام بالسعودية يوم السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة الصحفى السعودي جمال خاشقجي، خلال شجار في قنصلية المملكة العربية السعودية في إسطنبول.

أردوغان جريمة قتل خاشقجي كانت مدبرة - يطالب السعودية بتسليم مرتكبيها إلى تركيا


وأكدت النيابة أن التحقيقات في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين والبالغ عددهم 18 فردا حتي الان وجميعهم سعوديين الجنسية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.



وأصدر الملك سلمان، السبت الماضي، أوامر ملكية يعفي بموجبها اثنين من كبار المسؤولين السعوديين من منصبيهما، وأنهى خدمة ثلاثة من كبار ضباط الاستخبارات، وهم نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات اللواء الطيار محمد الرميح، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية اللواء عبدالله الشايع مدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة اللواء رشاد المحمادي.

الإعداد للجريمة

في بداية الأمر، طرح الرئيس التركي ما يشبه تسلسلاً زمنيًا لأحداث اختفاء خاشقجي، وقال: "في الثامن والعشرين من سبتمبر في الساعة 11:50 دقيقة زار القنصلية السعودية في إسطنبول، وتبين أنه تم إخبار الفريق الذي قام باغتياله بهذه الزيارة، فذهب بعض الموظفين في القنصلية بشكل سريع إلى المملكة وقاموا بالتحضير لهذه الجريمة".

وتابع: "في أول أكتوبر الساعة  9قبل يوم من الواقعة وفي الساعة 4.30، حضر فريق من السعودية وانتقل أولا إلى الفندق، ثم ذهب إلى القنصلية، وبعدها ذهب إلى غابات بلجراد في إسطنبول، وقام بعمليات تفتيش في المنطقة".

وحسب أردوغان، فإن فريقًا آخر توجه إلى إسطنبول على خطوط الطيران التابعة للسعودية، وانتقلوا إلى الفندق، ثم ذهبوا إلى القنصلية السعودية".

ويوضح الرئيس التركي أنه أولاً جرى خلع "الهارد ديسك" من الكاميرات، واتصلوا بخاشقجي لتأكيد الموعد والذي بموجه يحصل على الأوراق التي تؤكد انفصاله عن زوجته السابقة، حتى يكون مستعدًا للزواج من خطيبته الباحثة التركية في الشؤون العمانية خديجة جينكيز.

انتقل الصحفي السعودي من لندن، حيث كان يحضر حلقة بحثية، إلى إسطنبول، والثالث من أكتوبر الجاري دخل القنصلية في الساعة الواحدة وخمسين دقيقة، وخطيبته تنتظره في الخارج وظلت هناك حتى انقطعت أخباره، حسب أردوغان.

أردوغان جريمة قتل خاشقجي كانت مدبرة - يطالب السعودية بتسليم مرتكبيها إلى تركيا


شاهد كلمة اردوغان اليوم

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

موقع نجوم الاخباري

2021